تقام ورشة عمل ضباط الاتصال الأربعاء 27/9/2017 ثانوية عبد الله الأحمد جابر العلي ق3مقابل السوق المركزي    النسخة الإكترونية لخطاب الترشيح لورشة العمل   
كلمة مراقب التعليم الثانوي
أضيف بواسطة : أ.وفاء الأستاذ
أضيف بتاريخ : 15/11/2009
عدد المشاهدات : 4144

قال تعالى "وقل ربي زدني علماً"

إن العلم نورٌ يشع نبراساً على العالم، فيه ترتقي الأمم وتعلو الهمم، فالعمل المخلص المتقن ينتجُ ثماراً يانعة، وأنفساً تزدان بروح المحبة والتعاون والإخاء، ومن هنا أصبح من المهم أن ُتوضع للعلم قواعد وضوابط تحكم هذه العملية الهامة.

ومن هنا جاءت أهمية تحليل نتائج الاختبارات ومدى الاستفادة منها باعتبار التقويم أحد أسس العملية التعليمية، ويتمحور هدف هذا التحليل للنتائج في التعرف على المستوى العام للطلاب ومدى تحصيلهم الدراسي باعتبار الاختبارات إحدى معايير التقويم التي يمكن أن تعطى الصورة الحقيقية لمستوى الطلاب بتحديد الفروق بين الطلبة في المدرسة الواحدة وبين المدارس على مستوى الدولة، وتقوم بتحليل نتائج الاختبارات على تصنيف الطلاب إلى فئات (ممتاز-جيد جداً-جيد-مقبول-ضعيف).

ولا أجد ُبداً هنا من القول إن المستوى التحصيلي مرتبط ارتباطاً وثيقاً بعمل إدارات المدارس ومدى متابعتها الموضوعية للخطط التربوية الذي يثمر عنه تحسن واضح وملموس في تطور العملية التعليمية ومخرجات التعليم في المناهج.

ومن هنا أتقدم بجزيل الشكر لإدارات المدارس الجهد المبذول لهذا العمل المنظم وللجنة الإحصائيات على إبراز هذا العمل بشكله المنظم الدقيق.

 

وفقنا الله وإياكم لما فيه المصلحة العامة ،،،
                                                                                  
مراقبة التعليم الثانوي

                       أ/ شكريه السعيدي